قانون إيمان الرسل

بالحقيقةِ أؤمـن بإله واحد، الله الآب ضابط الكل ، خـالق السماء والأرض، ما يُرى وما لا يُرى وبربٍ واحد يسوع المسيح، ابن الله الوحيد، المولود من الآب قـبل كل الدهور، نور من نور، إله حق من إله حق، مولود غـير مخلوق، واحدٌ مع الآب فى الجوهـر، الذى به كان كل شئ، الذى من أجلنا نحن البشر ومن أجل خلاصنا نزل من السماء، وتجسّد من الروح القـدس ومن مريم العـذراء، وتأنّس، وصُلِب عـنّا عـلى عهد بيلاطس البنطى، وتألّم، وقُبِر، وقام من بين الأموات فى اليوم الثالث كما فى الكتب، وصعد إلى السماوات وجلس عن يمين الآب، وأيضًا سيأتى فى مجده ليدين الأحياء والأموات، الذى ليس لملكه إنقضاء، نعم أؤمن بالروح القدس، الرب المحيى، المنبثق من الآب قبل كل الدهور، نسجد له ونمجده مع الآب والابن، الناطق فى الأنبياء، وبكنيسة واحدة مقدسة، جامعة، رسولية، وأعترفُ بمعموديةٍ واحدةٍ لمغفرة الخطايا، وأنتظرُ قيامة الأموات، وحياة الدهر الآتي آمين